هل دوالي الساقين خطيرة؟ وهل الجراحة العلاج الوحيد لها؟

  • الرئيسية
  • هل دوالي الساقين خطيرة؟ وهل الجراحة العلاج الوحيد لها؟

يُعد هذا السؤال: “هل دوالي الساقين خطيرة؟” من أكثر الأسئلة شيوعًا بين مرضى دوالي الساقين، خاصة من يعتقدون أن علاج هذه المشكلة أمر اختياري، ولا ضرورة منه طالمًا لا يعانون أعراضًا ملحوظة تُعيق سير حياتهم اليومية وأدائهم لمهامهم الوظيفية.

لهذا اهتمامنا في هذا المقال بتصحيح مفهوم كثير من المرضى عن علاج دوالي الساقين، وذكر مخاطر إهمال علاجها وأحدث الأساليب العلاجية.

ما هي دوالي الساقين؟ وما أبرز أعراضها؟

يُشخص المرضى بدوالي الساقين عندما تنتفخ أوردتهم السطحية وتتعرج جدرانها، لتظهر كأنابيب منتفخة زرقاء اللون على سطح الجلد أو شعيرات دموية أرجوانية اللون، وتصيب الدوالي فئات معينة بنسب أكبر عن الأخرى، فهي أكثر حدوثًا بين كبار السن والسيدات -خاصة الحوامل- ومرضى السمنة والمدخنين.

وعادة تكون شكوى المرضى الأساسية في المراحل الأولية للدوالي المظهر غير اللائق للساق، والذي يسبب لهم الإحراج في بعض المواقف، ولكن مع تطور المرض وإهمال علاج الدوالي تظهر عدة أعراض أخرى، أهمها:

  • آلام في الساقين خاصة عند الوقوف أو الجلوس فترات طويلة.
  • التشنج العضلي وثقل الساقين في أثناء الحركة.
  • تورم الساقين.
  • تهيج الجلد وتغير لونه في المنطقة المصابة بالدوالي.

وقد يرى بعض المرضى أن هذه الأعراض بسيطة، ويمكن التغلب عليها من خلال ممارسة بعض التمارين الرياضية لفك التشنج العضلي دون الخضوع لعلاج دوالي الساقين. فما الرأي الطبي بشأن هذه المسألة؟ وما مدى خطورة إهمال علاج الدوالي؟

هل دوالي الساقين خطيرة؟ وهل للرياضة دور في علاجها؟

بصفة عامة لا تُعد دوالي الساقين مرضًا خطيرًا ولا يستدعي ظهورها قلق المرضى، بشرط متابعة تطور الحالة لدى افضل دكتور لعلاج دوالي الساقين والامتثال إلى الأساليب العلاجية التي يُرشحها الطبيب.

أما بالنسبة لإجابة سؤال “هل الرياضة تعالج دوالي الساقين؟”، فللرياضة دور في تخفيف أعراض دوالي الساقين ومنع التدهور السريع للمرض من خلال تحفيز تدفق الدورة الدموية إلى أوردة الساق وتقوية العضلات، ولكن لا تُعد حلًا جذريًا للمشكلة.

هل علاج دوالي الساقين يُصنف كإجراء تجميلي أم له أهداف وظيفية أيضًا؟

يهدف علاج دوالي الساقين إلى تحسين الشقين الجمالي والوظيفي، ويترتب على إهمال علاجه مشكلات صحية عدة، لعل أهمها:

  • جلطات الأوردة السطحية.
  • نزيف بالقرب من الجلد.
  • تصبغ الجلد وتكوّن قرح وريدية يصعب ويطول علاجها فيما بعد.
  • جلطات الأوردة العميقة، والتي يمكن أن تنفصل عن جدران الوريد وتهاجر إلى الرئتين مهددة حياة المريض.

لهذا ينصح الأطباء مرارًا بضرورة الخضوع إلى علاج دوالي الساقين في مراحلها المبكرة، ومع ذلك قد نجد عزوف كثير من المرضى عن العلاج خوفًا من الجراحة، فهل هي العلاج الوحيد للمرض؟

هل يقتصر علاج دوالي الساقين على التدخل الجراحي؟

بالطبع لا يقتصر علاج الدوالي على الجراحة فقط، بل ينقسم إلى مراحل عدة يُحدد الطبيب أنسبها لكل مريض حسب نتائج أشعة الدوبلر التي تُجرى على أوردة الساق المصابة.

ومن هذا المنطلق نوضح أشهر الأساليب الحديثة التي يوفرها مركز vascular art لعلاج دوالي الساقين.

العلاج السلوكي والدوائي

يهدف هذا العلاج إلى تحسين كفاءة الدورة الدموية إلى أوردة الساق وتخفيف الضغط الواقع عليها من وزن الجسم، وذلك من خلال تخفيف الوزن وممارسة الرياضة وتناول الأدوية المضادة للالتهاب والضابطة لضغط الدم داخل أوردة الساق.

كي الدوالي بالليزر

باستخدام جهاز الليزيو -أحدث أجهزة الليزر في مصر- تُسلط ألياف الليزر على الأوردة المنتفخة في الساق، فتولد بها بعض الحرارة التي تسبب انكماشها وانغلاقها بالكامل، ويمثل هذا الإجراء حلًا نهائيًا للتخلص من الدوالي.

عادة ما يلجأ الأطباء لهذا الإجراء في المرضى الذين يعانون ضعفًا في صمامات الأوردة، بالتالي يرتد الدم في أوردة الساق مرة أخرى بدلًا من سريانه باتجاه القلب.

حَقن الدوالي

يُعد حَقن الدوالي إجراءً أكثر فاعلية في مرضى الدوالي السطحية إذ يمكنهم الحصول على نتائج مرضية في غضون بضع جلسات، ففي خلال هذا الإجراء تُحقن مواد رغوية أو كيميائية تُحفز التصاق جدران الوريد ببعضها، لينغلق بالكامل وتختفي الدوالي.

ويمكنكم معرفة تفاصيل أكثر عن المواد المستخدمة في الحَقن، ومدى سهولة هذا الإجراء بزيارة الرابط التالي: تجربتي مع حقن الدوالي.

الحُقن وكي الدوالي السطحية

تعتمد فكرة هذا الإجراء على استخدام جهازي الكلاكس والليزيو في حَقن الأوردة المنتفخة بمواد تُحفز انغلاقها، إضافة إلى تسليط ألياف الليزر عليها لتُحفيز خلاياها على الانكماش، وتكون النتيجة النهائية انغلاق الأوردة المنتفخة كاملة واختفاء أعراض دوالي الساقين.

استئصال الدوالي جراحيًا بالمنظار

يُعد استئصال الدوالي بالمنظار الحل الأخير الذي يلجأ إليه معظم الأطباء، عند فشل الأساليب العلاجية السابقة في تحقيق النتائج المرجوة.

وفي أثناء هذا الإجراء يُستخدم المنظار لاستئصال الأوردة المصابة بعد ربطها من خلال ثقوب صغيرة في الساق.

بهذا القدر -عزيزي القارئ- نكون قد انتهينا من إجابتنا المُفصلة عن سؤال “هل دوالي الساقين خطيرة؟”، ولمزيد من المعلومات عن أهم النصائح لتقليل فرص الإصابة بهذا المرض، يمكنكم طلب الاستشارة الطبية من أفضل استشاريي علاج الدوالي في مركز Vascular art.

للحجز والاستفسار تواصلوا معنا من خلال الأرقام الموضحة في موقعنا الإلكتروني.

اقرأ أيضا: علاج الدوالي بالليزر